أهلا بكِ عزيزتي الزائرهـ أو العضوهـ..تذكري:{مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تحرش بي مديري في العمل!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرايقة
إدارية سابقة
إدارية سابقة


انثى
عدد الرسائل : 1128
العمر : 26
البلد.. : كلام بناااات
الحياة المهنية.. : طالبة محيوووسة
حالتي النفسية :
النقاط.. : 150
رسآلهـ.. : أحبكم كلللللكمـــــ
اذكري اللهـ.. :
رسآلة وسائط..MMS :
تعليق من الإدارة: : الإدارة لم تعلق على هذا الملف بعد
تاريخ التسجيل : 06/09/2007

مُساهمةموضوع: تحرش بي مديري في العمل!!   السبت يناير 10, 2009 3:54 am

التحرش بالعاملات أو الموظفات في الشركات والمكاتب أصبح ظاهرة ، فبعيدا عن كون الفتاة تتابع الأعمال وتدير المشاريع وتعقد الصفقات وتنجز المهام، يوجد من يحاول التحرش بهن فارضا نسيج رباطه
عليهن، ومطوعاً إياهن لتنفيذ رغباته المعنوية والمادية المشروعة وغير المشروعة، وعلى وجه الخصوص إن كان ذا نفوذ إداري أو صاحب سلطة.


ميسم والمدير المسن
ميسم، 25 سنة، مسماها الوظيفي في المديرية "آذنة"، لكن عملها الحقيقي "طابعة"، متزوجة ولديها ثلاثة أولاد، تعرضت لتحرشات عديدة من قبل مديرها في العمل، والذي يبلغ من العمر 59 سنة..

على الدوام كانت ترفض وبشدة الاستجابة لطلباته حتى وصل به الأمر إلى تهديدها، إما أن يعيدها لتعمل آذنة ضمن نفس مسماها، أو أن تنفذ ما يطلب منها حرفيا.

تقول: "كان يطلب مني أن أفعل أمورا غير لائقة بي كإنسانة محافظة ومتزوجة، كأن أقول له بحبك أو أن أسمح له بالاقتراب مني، أو أن يضع يده على يدي، أصبح يضايقني ويترصد بي.. فما عاد يسمح لي بمغادرة العمل لمتابعة دراستي، وبات يرفض إعطائي إجازات.. مستخدماً بالتأكيد نفوذه الكبير".

فكرت ميسم مراراً في ترك العمل والعودة إلى المنزل، إلا أن وضعها ووضع زوجها المادي لم يكونا يسمحان بذلك، وبعد أن تكررت المحاولات والمضايقات ولم تتجرأ على إخبار زوجها بما يحدث معها خوفاً من عصبيته الشديدة التي قد تدفعه لقتل المدير، قامت بإخبار أحد أقاربها للتدخل ومواجهة الرجل بما يفعل وإيقافه عن التمادي، لكن المدير تنكر وراح يقذفها في عرضها وشرفها..

تطور الأمر مع ميسم بعد أن نشر المدير رقم هاتفها الخاص لعدد من أصدقائه، فأصبحت تتلقى رسائل مخلة ورسائل تحسسها أنها مراقبة، فغيرت رقم هاتفها ولم ينشلها مما كانت فيه إلا تقاعد ذلك المدير بعد أن بلغ من العمر (60) سنة.
الجارية نجوان
نجوان، 23 سنة، لم يكن يخطر في بالها يوماً أن وظيفة موظفة علاقات عامة ستكون باباً لجعلها "جارية لمديرها في العمل"، تقول: "بدأ الأمر بتدخل مديري في طبيعة ملابسي مشيراً عليّ بوجوب ارتداء اللافت منها، وعندما كان يسمعني بعض المراجعين كلاماً مخلاً، كان يطلب مني عدم الانفعال وضبط النفس وأن أكون أكثر مرونة وليناً، باعتبار هذا الأمر من متطلبات الوظيفة".

تضيف: "كان في كل شهر يزيد راتبي (30) ديناراً لمصروفاتي الإضافية وذل
ك للاهتمام أكثر بملابسي، حتى صار راتبي (800) دينار، كيّفت نفسي وحياتي وعائلتي على هذا الراتب وبات من الصعب جداً أن أتخلى عن تلك الوظيفة".

وتتابع حديثها: "ألغيت عقلي وأصبحت أَمة لمديري يحركني كيفما شاء، كل ما كان يشغلني هو فقط حفاظي على الوظيفة مهما كان الثمن".

صفاء، 26 سنة، تقول: "أصبح من الأمور المتعارف عليها في أوساط الموظفين، أن هذا الصنف من العاملات يطلق عليهن اسم جارية المدير.. عادة ما يحظى هذا النوع من الفتيات بعلاوات وترقيات لأنهن الأكثر طواعية"، مضيفة: "أنا ومثيلاتي الكثير نرفض السلوك في هذا الاتجاه.. وهو ما يحرمنا الكثير من حقوقنا!! فجاريات المدير قد لا يداومن في المؤسسة ويسجلن حاضرات، أما نحن فإن تأخرنا نصف ساعة عن بدء الدوام أو ساعة لأمر طارئ حينها يخصم من راتبنا، في حين أن جارية المدير بإمكانها الخروج بدون مغادرات!".
موظفات من الأقاليم
تتوجه الكثيرات من أقاليم الشمال والجنوب الأردنية إلى المدن الصناعية المؤهلة في ظل الحاجة الاقتصادية الملحة، رغم تدني رواتب تلك المدن، هذه الفئة من الفتيات تتسم بالبساطة والطيبة مما يجعلهن عرضة لتحرش العاملين معهم والمديرين لهم..

ريم، أتت من إحدى محافظات شمال المملكة لتعمل في إحدى المدن الصناعية، تقول: "شاهدت العجب، الكثير من الفتيات كن غاية في الأدب والحياء.. تغيرن، ووقعن في مصيدة العلاقات غير المشروعة".

ولا تنكر ريم أنها تعرضت شخصياً لضغوط من قبل مديرها الذي كان كثيراً ما يخلط بين أوامر العمل وحاجته الشخصية، كاتصاله بها في أوقات غير مناسبة، وتحدثه معها بطريقة غير مناسبة أيضا، وطلبه منها الخروج معه بعد العمل".

بينما تؤكد "ندى" على صعوبة العمل في مكان يحكمه مدير تحركه الشهوات فلا ينصف العاملين عنده، مطالبة بأن يكون هناك صندوق خاص للشكاوى على أمثال أولئك المديرين، كي تشعر أنها في أمان.
تتهم مديرها بالتحرش بها جنسياً

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتة *رمز البراءة*
.......
.......


انثى
عدد الرسائل : 922
العمر : 23
البلد.. : جدة
الحياة المهنية.. : مدرسة هههههه
حالتي النفسية :
النقاط.. : 150
رسآلهـ.. : أحبكم كلكم يااحلوااااااات ياااعسل
اذكري اللهـ.. :
رسآلة وسائط..MMS :
تعليق من الإدارة: : الإدارة لم تعلق على هذا الملف بعد
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: تحرش بي مديري في العمل!!   الأحد يناير 11, 2009 11:18 am

ووي
شي غريب من جددد
و إلى متى الناس ساكتين؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الإمارااات
........
........


انثى
عدد الرسائل : 251
العمر : 26
البلد.. : إمارات الحبيبة
الحياة المهنية.. : الدنيا مدرستي و شغلي
حالتي النفسية :
النقاط.. : 70
رسآلهـ.. : فديت الي يحبي..!!
اذكري اللهـ.. :
رسآلة وسائط..MMS :
تعليق من الإدارة: : الإدارة لم تعلق على هذا الملف بعد
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحرش بي مديري في العمل!!   الإثنين يناير 12, 2009 3:13 am

و الله صج مايخافووو ربهم
حتى في الخليج صار وايد منتشر هالشي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحرش بي مديري في العمل!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلام بنات :: كلامـ بناتـ.. :: ミ♡彡 أسرار البنات ミ♡彡-
انتقل الى: